جماعة الحوثي تستكمل السيطرة على جبهتي حمك والعود بالضالع

استكملت جماعة الحوثي إسقاطها لجبهتي حمك والعود بشكل كامل عقب إحكامها السيطرة على مدينة قعطبة شمالي الضالع.

 

وبسيطرة جماعة الحوثي على مدينة قعطبة تكون قد تمكنت من إسقاط جبهات شمال الضالع بشكل كامل (دمت – العود – حمك – الحشاء) باستثناء جبهة مريس التي لا تزال صامدة وتعجز جماعة الحوثي عن إحداث أي اختراق فيها برغم المحاولات المتكررة.

 

وبرغم الصمود الذي تسطره قوات الجيش الوطني في اللوائين 83 مدفعية واللواء الرابع احتياط بإسناد من قوات العمالقة والحماية الرئاسية والمقاومة في جبهة مريس فإن جماعة الحوثي تكون قد نقلت المواجهات بشكل جزئي إلى جنوب الضالع.

 

وخلال الأسابيع الماضية فتحت جماعة الحوثي جبهتين في مديريتي الأزارق والضالع.

 

وبرغم الخسائر التي تلقتها الجماعة فقد تمكنت من تحقيق تقدم في كلا الجبهتين.

 

ففي جبهة الأزارق توغل مسلحو جماعة الحوثي بمسافة تزيد عن اثنين كلم وسيطروا على جبلي المشمر والشجفاء الإستراتيجيين واللذين بالسيطرة عليهما تكون منطقة تورصة في مرمى نيران الحوثيين.

 

وفي مديرية الضالع تمكن مسلحو جماعة الحوثي من السيطرة على عدد من القرى والمواقع وصولا إلى قريتي العبارى وحبيل السوق وحبيل السلامة.

 

وبرغم دفع المجلس الانتقالي بتعزيزات كبيرة إلى جبهات الضالع والتي كان أهمها لواء الصاعقة، إلا أن ذلك لم يغير من خط سير المعارك إذ لم تزل القوات الحكومية في موقف الدفاع حتى اليوم.